تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

سانت كيتس ونيفيس

تأمين مستقبل آمن عن طريق الاستثمار

26 تموز 2016

تأمين مستقبل آمن عن طريق الاستثمار
أدى اضطراب الأوضاع السياسية في الوقت الحاضر في منطقة الشرق الاوسط خاصة في سوريا والعراق، إلى دفع مواطني تلك الدول للهروب بأي وسيلة ممكنة، سواء بالوسائل القانونية او حتى غير القانونية بحثاً عن الاستقرار في حياتهم، على الرغم من وجود فرص ضئيلة لتوطين اللاجئين الذين يدخلون اوروبا بالطرق الغير قانونية، بالإضافة إلى أن خيارات مغادرة مواطني الشرق الاوسط تُعد محدودة، الا في حال كان بين هؤلاء المواطنين أصحاب اعمال وثروات يستطيعون نقل استثماراتهم الى الخارج.

ومع استمرار هذه الأوضاع في انحاء كثيرة في منطقة الشرق الاوسط، فإن العديد من الدول حول العالم، تقدم برامج الحصول على الجنسية او الاقامة الدائمة عن طريق الاستثمار، والتي يميل إليها العديد من الجنسيات العربية، حيث أن مواطني تلك الدول يمكنهم الهجرة مقابل الاستثمار لصالح اقتصاد الدولة التي يختارون الهجرة إليها، وهذه تعد واحدة من أفضل الطرق القانونية للهجرة.

وعلى الرغم من انتقال المواطنين السوريين والعراقيين من أوطانهم إلى دول أخرى بحثاً عن الأمان، كدول الخليج العربي، بهدف العمل على سبيل المثال، إلا أن هؤلاء يبحثون عن الحصول على جواز سفر ثاني وذلك لوجود الكثير من القوانين المفروضة على جوازات سفرهم، والتي تسمح فقط بالسفر بدون تأشيرة إلى 30 دولة، ومن المرجح أن ينخفض هذا العدد مع تردي الأوضاع في تلك الدول الشقيقة. لذا يبحث هؤلاء المواطنين عن خطة بديلة من خلال العثور على بلد جديد من أجل تأمين مستقبل لانفسهم واسرهم، فضلاً عن الحفاظ على أعمالهم.

تتوفر العديد من الخيارات لهجرة أصحاب الثروات والمستثمرين وأصحاب الأعمال الذين يبحثون عن الاستقرار من خلال الحصول على جواز سفر ثاني. منها برامج الهجرة عن طريق الاستثمار المتاحة في منطقة البحر الكاريبي و كندا و الولايات المتحدة الأمريكية، و أوروبا.

يوجد على سبيل المثال، برنامج سانت كيتس ونيفيس للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار في منطقة البحر الكاريبي، إذ تعتبر جزر سانت كيتس ونيفيس من أجمل الجزر الكاريبية التي تقدم خيار استثماري مناسب مع العديد من الميزات، إذ لا تفرض شروط على الإقامة من أجل الحصول على الجنسية. وبعبارة أخرى، يمكن للمرء أن يصبح مواطناً في سانت كيتس ونيفيس دون الاضطرار للعيش هناك. وهذا أمر جيد بالنسبة للأفراد الذين لديهم شركات في الخارج والتي يجب أن يقوموا بإدارتها، وفي الوقت نفسه يوفر ذلك لهم وطن آمن يستطيعون اللجوء إليه في أي وقت.

ومن الميزات الأخرى، هي أن برنامج سانت كيتس ونيفيس للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار غير مكلف نسبيا مقارنة مع برامج الحصول على الجنسية الثانية الأخرى المماثلة في أوروبا، والتي يمكن أن تكلف ملايين اليوروهات.

من خيارات الاستثمار في سانت كيتس ونيفيس ما يلي:

1. استثمار مبلغ لا يقل عن 400,000 دولار أمريكي في المشاريع العقارية المعتمدة من قبل حكومة سانت كيتس ونيفيس.
2. تقديم مساهمة مالية غير مستردة بمبلغ 250,000 دولار أمريكي لمؤسسة تنويع صناعة السكر (SIDF) وذلك عن مقدم الطلب بمفرده. هذا المبلغ يزداد بالقيمة بحسب عدد المتقدمين.

اخيراً، وليس آخراً، فإن برنامج سانت كيتس ونيفيس للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، يتيح للافراد السفر بدون تأشيرة الى اكثر من 130 دولة، بما في ذلك دول الاتحاد الاوروبي، ويسمح ايضا لحاملي الجنسية العيش والاقامة في اي دولة من دول الجماعات الكاريبية، وتعتبر هذه ميزة كبيرة للاولئك الافراد الذين لديهم جوازات سفر مقيدة بشروط.
ما دام معظم دول منطقة الشرق الأوسط يسود عليها حالة من الإضطرابات السياسية، سيواصل مواطنو دول الشرق الاوسط في البحث عن الفرص التي توفر لهم العيش بأمان واستقرار أكثر عن طريق الحصول على الجنسية الثانية و الاقامة من خلال الاستثمار.

للمزيد من المعلومات حول برنامج سانت كيتس ونيفيس للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، الرجاء الضغط هنا.

لمعرفة ما إذا كنت مؤهلاً للتقديم بطلب على أي من برامج هجرة رجال الأعمال المتوفرة لدينا، يرجى تعبئة استمارة التقييم المجانية الخاصة بنا.
 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة