تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

الحياة في كندا

كندا تسعى الى زيادة اعداد المهاجرين الناطقين بالفرنسية

9 آب 2016

كندا تسعى الى زيادة اعداد المهاجرين الناطقين بالفرنسية
قد قرر رؤوساء وزراء كندا في جميع أقاليم ومقاطعات كندا، على زيادة نسبة الأفراد الناطقين بالفرنسية والذين يرغبون في الهجرة والاستقرار خارج مقاطعة كيبك بنسبة 5%، متجاوزاً النسبة التي حددتها الحكومة الفيدرالية المقدرة بنسبة 4% لعام 2018.

على الرغم من أن مقاطعة كيبك هي المقاطعة الأولى التي يتحدث سكانها اللغة الفرنسية، إلا أن المقاطعات الأخرى أيضا لديها عدد كبير من الناطقين بالفرنسية، والذي يصل عددهم الى أكثر من مليون شخص، وهو ما يقارب 4% من السكان المتواجدين خارج مقاطعة  كيبك. وقد جعلت الحكومة الكندية هدفها، إنماء المجتمعات الناطقة باللغة الفرنسية من خلال الهجرة الكندية بشكل عام، حيث تقوم دائرة الهجرة واللاجئين و الجنسية الكندية (IRCC) بالبحث عن طرق جيدة لزيادة عدد المرشحين الناطقين بالفرنسية والذين يرغبون في الهجرة إلى كندا.

ومن المبادرات التي تم عملها لزيادة هجرة الأفراد الناطقين بالفرنسية خارج مقاطعة كيبك، هي الحركة الفرنكوفونية التي بدأت بتاريخ 1 حزيران. وبرنامج حرية التنقل الدولي يسمح لأصحاب العمل الكنديين في مختلف المقاطعات، توظيف الناطقين بالفرنسية والعاملين ذوي المهارات المتحدثين باللغتين ( الفرنسية والإنجليزية ) دون الحاجة إلى تقديم طلب لهيئة تنظيم سوق العمل الكندية، إذ تتطلب إثبات أنه لا يوجد مواطن كندي أو غيره من المقيمين الدائمين الذين يمكن أن يشغلوا المنصب نفسه من أجل توظيف عامل أجنبي. وهذه فرصة كبيرة للناطقين بالفرنسية والذين يرغبون في العمل في كندا، وتسهيل حصولهم على الإقامة الدائمة الكندية.

وبالإضافة إلى مبادرة الحركة الفرنكوفونية، فإن كل برنامج من برامج الترشيح الإقليمية (PNP)، تسمح للمتقدمين بزيادة نقاط الاختيار لديهم عن طريق تقديم نتائج اختبار اللغة الفرنسية من مركز معتمد، وذلك كإثبات إتقانهم لغتهم الفرنسية. وإتقان كلا اللغتين الانكليزية و الفرنسية لهم قيمة متساوية في جميع المحافظات.

وقد قرر رؤوساء وزراء المقاطعات ايضا، بتقديم اقتراحات من أجل التوصل الى اتفاقية مماثلة لاتفاقية كندا و كيبك، التي تمنح مقاطعة  كيبك خصوصية اختيار مهاجريها من أجل تلبية احتياجاتها الاقتصادية. لذا فإن جميع المقاطعات بدأت في سعيها للحصول على اتفاقية كهذه لتصبح قادرة على اختيار مهاجريها مثل كيبك.

اللغة الفرنسية هي اللغة الأولى لغالبية السكان في مقاطعة كيبك، لكن بقية مقاطعات كندا تريد الآن تعزيز المجتمعات الاقلية الناطقة بالفرنسية، من أجل دعم تعدد الثقافات واللغات في جميع أنحاء كندا.

هل أنت مهتم في الهجرة إلى كندا؟ الرجاء الضغط هنا  لمعرفة المزيد من المعلومات.

لمعرفة ما إذا كنت مؤهلاً للتقديم بطلب على أي من برامج هجرة رجال الأعمال المتوفرة لدينا، يرجى تعبئة استمارة التقييم المجانية الخاصة بنا.
 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة