تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

الحياة في منطقة البحر الكاريبي

الحصول على الجنسية الكاريبية عن طريق الاستثمار : توجه ذوي الثروات

22 آب 2016

الحصول على الجنسية الكاريبية عن طريق الاستثمار : توجه ذوي الثروات
دول منطقة البحر الكاريبي ليست مجرد وجهة للسياحة، بل يطلق عليها الكثير من المستثمرين من جميع أنحاء العالم بالوطن، كونها الوجهة التي يُقبل عليها الكثيرون لأنها تمنح الجنسية عن طريق برامج الاستثمار، والتي تجعلهم مواطنين عالميين نظراً لما يمنحه جواز السفر الثاني لديها من امتيازات.
جزر الكاريبي بما في ذلك، سانت كيتس ونيفيس، أنتيغوا وبربودا، دومينيكا، غرينادا، وسانت لوشيا، يقدمون برامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار من أجل استقطاب أصحاب الثروات للمساهمة في اقتصادهم النامي. و قد بدأت جزيرة سانت لوسيا باستقبال الطلبات في إطار برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار لديها لأول مرة في كانون الثاني لعام 2016.

برامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار هي الطريق الذي يسلكه معظم أصحاب الثروات للحصول على جنسية ثانية (جواز سفر ثاني). وكل دولة تقدم برنامجها الخاص للحصول على الجنسية من أجل تعزيز اقتصادها، وتقوم بتصميمه بالطريقة التي تناسبها فيما يتعلق بالمتطلبات وطريقة معالجة الطلبات. فمعظمها يوفر خيار الاستثمار في العقارات المعتمدة، لكنها تختلف من دولة إلى أخرى بحجم الاستثمار المطلوب. بشكل عام، يتمتع الأفراد الذين يحصلون على الجنسية من خلال هذا البرنامج بنفس الحقوق التي يتمتع بها غيرهم من مواطني البلد المعني.

لكن لماذا يتجه الكثير من المستثمرين نحو منطقة البحر الكاريبي لحصول على الجنسية الثانية؟ دول منطقة البحر الكاريبي لديها اهمية كبيرة نظراً لعوامل كثيرة، والذي سيتم مناقشتها أدناه.

جواز السفر الكاريبي يُعد الأوفر في العالم

أكبر ميزة لبرامج الحصول على الجنسية الكاريبية هي أن الاستثمار المطلوب مخفض بشكل كبير مقارنة مع برامج مماثلة في دول أخرى. فعلى سبيل المثال، تقدم دومينيكا أوفر خيار استثماري للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، حيث بإمكان مقدم الطلب الواحد الحصول على جواز سفر دومينيكا من خلال استثمار مبلغ بقيمة 100,000 دولار امريكي لصالح حكومة دومينيكا.

وعلى الرغم من أن الجزر الكاريبية الأخرى لديها متطلبات استثمار أعلى بالقيمة من دومينيكا، لكنها لا تزال أقل بكثير مقارنة مع برامج الهجرة عن طريق الاستثمار في الدول الأخرى. البرنامج الوحيد الذي يوفر خيار الاستثمار السلبي، هو برنامج كيبك للمهاجر المستثمر   (QIIP)  الذي يتطلب استثمار مبلغ 800,000 دولار كندي، ورسوم معالجة تقدر بـ 15,000 دولار كندي، بالإضافة إلى إثبات امتلاك صافي ثروة بمبلغ 1.6 مليون دولار كندي . وكل ذلك فقط للحصول على الإقامة الدائمة الكندية، وليس الجنسية الكندية. لكن من أجل الحصول على جنسية سانت كيتس ونيفيس، على الفرد الواحد المساهمة بمبلغ 250,000 دولار أمريكي فقط في مؤسسة تنويع صناعة السكر، او استثمار مبلغ بقيمة 450,000 دولار امريكي من خلال شراء العقارات وذلك عن مقدم الطلب بالإضافة إلى سبعة من المعالين.

دول الكاريبي تعالج طلبات الحصول على الجنسية بوقت قياسي

بإمكان المستثمرين الحصول على الجنسية الكاريبية في اقل من 90 يوم من تاريخ تقديم طلباتهم. وبعبارة أخرى، يحصل المستثمر على جواز سفر ثاني في وقت قصير مما يتيح له السفر بحرية حول العالم. وذلك على عكس برامج الدول الأخرى كالولايات المتحدة الأمريكية، كندا، وأوروبا، إذ يتطلب الحصول على الجنسية وقت طويل و لا يمكن ضمان الحصول عليها. فبرنامج المهاجر المستثمر الأمريكي (EB-5) على سبيل المثال، يمنح الإقامة الدائمة الأمريكية (الجرين كارد) للذين يستثمرون مبلغ 500,000 دولار أمريكي إلى 1 مليون دولار امريكي في الأعمال التجارية، بالإضافة إلى ضرورة خلق 10 فرص عمل على الأقل للأمريكيين في العامين الأولين من الحصول عليها. ويوجد احتمالية عدم استيفاء هذا العدد من الوظائف، والذي قد يؤدي إلى فقدان الحق في الحفاظ على الإقامة الدائمة. وعلاوة على ذلك، يحتاج المتقدمون إلى عدة سنوات من بعد الحصول على الإقامة الدائمة التقدم بطلب للحصول على الجنسية.

جواز السفر الكاريبي يتيح حرية السفر بدون تأشيرة

كل دولة من دول الكاريبي التي تقدم برامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، تسمح بالسفر بدون تأشيرة لأكثر من 110 دولة حول العالم. وبما أن دول الكاريبي هي دول كومنولث لذا فإن مواطنينها يتمتعون بامتيازات خاصة في المملكة المتحدة (بريطانيا).

الحصول على الجنسية  في اي دولة من هذه الدول الكاريبية، تتيح السفر بدون تأشيرة إلى منطقة شنغن، والتي تتضمن العديد من الدول الأوروبية.

وإضافة إلى كون الدول الكاريبية أعضاء في الجماعة الكاريبية، والتي تضم 15 دولة كاريبية. فإن الحصول على الجنسية في واحدة من هذه الدول تمنح الحق في السفر والعيش بحرية في أي دولة كاريبية أخرى في هذه الجماعة.

اقتصاد الكاريبي في طريقه للازدهار

بصرف النظر عن ازدهار قطاع السياحة فيها، إلا أن قطاع الزراعة العضوية والطاقة المتجددة يساهم بشكل كبير في النمو الاقتصادي في منطقة البحر الكاريبي. وتسمح تربة المنطقة الخصبة بتنشيط الزراعة العضوية، وبذلك تكون قادرة على التخفيف من الطلب المتزايد على الغذاء بسبب التزايد المستمر في عدد سكان العالم. و العلاقات التجارية القائمة مع كل من أوروبا وأمريكا تسمح بزيادة الصادرات الغذائية.

كوستاريكا هي الدولة الأولى التي تعمل بمصادر الطاقة المتجددة بشكل كلي، والتي سيحذو حذوها جزيرة نيفيس في غضون سنوات قليلة. إن وفرة مصادر الطاقة الشمسية والرياح والطاقة الحرارية الارضية يجعل دول الكاريبي مثالا جيدا لبقية دول العالم.

شفافية برامج الحصول على الجنسية الكاريبية عن طريق الاستثمار

قوة الدولة تنبع من قوة مواطنيها، لذا يستطيع المستثمرون الاطمئنان الى ان الشخصيات المريبة ليست مقبولة. حيث تقوم جميع البرامج الكاريبية بعمليات تفتيش جنائية وتراجع سجل كل مقدم طلب، بحيث تمنح الجنسية فقط للأفراد الملتزمين بالقانون ولا تسمح بدخول أرضها من لا ينطبق عليهم ذلك.

ملاحظات ختامية

إن كل ما سبق يوضح الأوجه الإيجابية لاختيار دول منطقة الكاريبي حين الرغبة في الحصول على جنسية ثانية. حيث تقدم هذه الجزر حرية السفر بالإضافة إلى المكافآت المقدمة على الصعيد المالي. اتصل بنا من أجل اختيار الوجهة الكاريبية المناسبة لك.
 
لمعرفة ما إذا كنت مؤهلاً للتقديم بطلب على أي من برامج هجرة رجال الأعمال المتوفرة لدينا، يرجى تعبئة استمارة التقييم المجانية الخاصة بنا.
 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة