تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

برنامج المهاجر المستثمر لمقاطعة كيبك 

كيبك أم أمريكا: مقارنة مفصلة بين أفضل برامج تأشيرة المستثمر في العالم

6 أيلول 2016

كيبك أم أمريكا: مقارنة مفصلة بين أفضل برامج تأشيرة المستثمر في العالم
إن عدد برامج الهجرة الاستثمارية في تزايد مستمر في جميع أنحاء العالم، ويفرض كل برنامج متطلباته الخاصة فيما يتعلق بمبلغ الاستثمار، بالاضافة إلى ما تقدمه الدولة من مزايا من أجل استقطاب الاستثمار الأجنبي و تنمية اقتصاد الدولة المعنية. ولا تزال الولايات المتحدة الأمريكية و كندا من الدول الأكثر رواجاً في تقديم برامج الهجرة عن طريق الاستثمار ومن الوجهات الأكثر تفضيلا في العالم.

وسوف يقارن هذا المقال  بين برنامج الولايات المتحدة الأمريكية (EB-5) و برنامج كيبك للمهاجر المستثمر (QIIP) والذي يعد برنامج الاستثمار السلبي الوحيد من نوعه في كندا.  وسوف تسمح هذه المقارنة بتقييم مزايا كل برنامج، وذلك لتكون قادراً على اتخاذ القرار الصائب حول ما يناسبك من هذه البرامج.

الحد الأدنى للاستثمار المطلوب

يتطلب برنامج المهاجر المستثمر الأمريكي (EB-5) استثمار مبلغ بقيمة 500,000 دولار أمريكي وذلك عند الاستثمار في مركز إقليمي معتمد والذي يقع في مناطق ذات معدل بطالة عالي في أمريكا. أما في حال كان الاستثمار في المشاريع الجديدة، يصل مبلغ الاستثمار المطلوب إلى  1 مليون دولار أمريكي. لكن هذا ليس خياراً استثماريا سلبياً.

برنامج كيبك للمهاجر المستثمر (QIIP) يتطلب استثمار مبلغ 800,000 دولار كندي، ما يعادل 618,000 دولار أمريكي بسعر الصرف اليوم،  لمدة خمس سنوات، وبعد مضي تلك المدة يتم إرجاع كامل المبلغ
.
مخاطر الاستثمار

استثمار برنامج المهاجر المستثمر الأمريكي ( EB-5) يتم مباشرة في المركز الإقليمي لكنه غير مضمون. ويمكن لبعض الاستثمارات أن تحقق عائد مربح لكن ليس جميعها. وفشل المركز الإقليمي في تحقيق الاستثمار يؤدي إلى عدم قدرة المستثمر تحقيق غايته من هذا الاستثمار، بحيث أن المستثمر يعتمد اعتماداً كلياً على نجاح المركز الإقليمي المعني. لذا يجب القيام بالتقصي واختيار المركز الإقليمي الذي يمتلك سجل حافل في إنجاح الاستثمارات من أجل تفادي مخاطر الاستثمار.

أما استثمار برنامج كيبك (QIIP)، فهو مدعوم بالكامل من قبل الحكومة وبالتالي يعتبر الاستثمار خالياً من المخاطر. ويتم إرجاع المبلغ بالكامل بدون فوائد بعد انقضاء فترة الخمس سنوات. ويوفر البرنامج أيضا فرصة تمويل الاستثمار بدلا من تحويل المبلغ بالكامل. ويختار العديد من المستثمرين فرصة التمويل عن طريق دفع مبلغ غير مسترد بقيمة  220,000 دولار كندي و لمرة واحدة لوسيط مالي معتمد، حيث يقوم بإكمال الاستثمار المطلوب نيابة عن المستثمر.

موعد استحقاق الاستثمار

يتطلب برنامج المهاجر المستثمر الأمريكي القيام بالاستثمار قبل تقديم الطلب أو تقديمه أثناء القيام بإجراءات الاستثمار. أما كيبك فتتطلب  تحويل مبلغ الاستثمار فقط عند الموافقة على طلب الهجرة. وبمجرد حصول المستثمر على الموافقة، تقوم الحكومة بإصدار شهادة اختيار كيبك أو إبداء النية في إصدارها، وعندها يمنح المستثمر مهلة تصل إلى 110 يوماً لتحويل الأموال.

الحد الأدنى لصافي قيمة الثروة

لا يوجد حد أدنى لصافي قيمة الثروة في برنامج المهاجر المستثمر الأمريكي ( EB-5). لكن على المتقدمين امتلاك ما يكفي من الأموال لاستكمال الاستثمارات المطلوبة.

أما فيما يتعلق ببرنامج كيبك للمهاجر المستثمر، فإنه يتطلب امتلاك صافي ثروة بقيمة  1.6 مليون دولار أمريكي من أجل أن يصبح مقدم الطلب مؤهلاً. وإذا لم يتمكن مقدم الطلب الرئيسي من تلبية هذا الحد بمفرده، فإنه يستطيع جمع ثروته وثروة الزوج/ الزوجة من أجل التأهل. صافي قيمة الثروة هي كل الأصول ناقص كل الخصوم. لكن فيما يخص الممتلكات الشخصية كالمركبات والأعمال الفنية والمجوهرات فهي لا تحتسب من الأصول.
 
مصدر الأموال

يتطلب برنامج المهاجر المستثمر الأمريكي (EB-5) إثبات مصدر الأموال المستخدمة فقط في الاستثمار، أي مبلغ 500,000 دولار أمريكي. ويجب تتبع مصدر هذه الأموال المستخدمة إلى أن يتم تحويلها إلى المركز الإقليمي.

أما في طلب برنامج كيبك للمهاجر المستثمر، فيتطلب إثبات مصدر جميع صافي الثروة. أي على سبيل المثال، إذا كان مقدم الطلب لديه صافي ثروة بقيمة 2 مليون دولار كندي، فيتوجب عليه إثبات مصدر جميع هذا المبلغ، وليس فقط مبلغ الاستثمار المطلوب والذي قيمته 800,000 دولار كندي. وهذا غالبا ما يكون الجزء الأكثر صعوبة والذي تستغرق وقتا طويلا من أجل إتمام إجراءات طلب برنامج كيبك للمهاجر المستثمر (QIIP).

خلق فرص العمل

يتعين على مستثمري المركز الاقليمي لبرنامج الولايات المتحدة، خلق ما لا يقل عن 10 فرص عمل بدوام كامل لمواطني امريكا، وذلك خلال أول سنتين من الحصول على تأشيرة الإقامة المشروطة الأمريكية. ويمكن خلق فرص العمل سواء بشكل مباشر أو غير مباشر في الأعمال التجارية المرتبطة مع المركز الإقليمي المستثمر فيه. وإن تحقق هذا الشرط بعد انتهاء مدة السنتين، تتم إزالة الشروط عن التأشيرة، وبالتالي يحصل المستثمر على تأشيرة الاقامة الدائمة الغير مشروطة (الجرين كارد). وفي حال عدم استيفاء هذا الشرط، فذلك يؤدي بالنتيجة إلى رفض طلب الهجرة، لذا يجب الاشارة مجدداً على أهمية إجراء البحوث المناسبة عند اختيار المراكز الإقليمية قبل القيام بأي استثمار.

إن برنامج كيبك برنامج مختلف تماماً ولا يوجد أي شروط على خلق فرص عمل من الاستثمار.

الخبرة الادارية

لا توجد خبرة إدارية لازمة لبرنامج المهاجر المستثمر الأمريكي (EB-5).

فيما يخص برنامج كيبك للمهاجر المستثمر، فيجب أن يكون لدى مقدم الطلب خبرة إدارية ملائمة لا تقل عن سنتين في غضون الخمس سنوات التي تسبق تاريخ تقديم الطلب. ويجب أن تكون الخبرة الإدارية في الإدارة العليا في مجال إدارة وتنظيم الموارد المالية والبشرية أو المادية.

استلام تأشيرة الاستثمار

يمنح البرنامج الأمريكي (EB-5) تأشيرة الإقامة المشروطة في البداية وذلك حتى نهاية فترة السنتين، وبعد استيفاء شرط خلق فرص العمل، يحصل المهاجر المستثمر على البطاقة الخضراء الأمريكية (الجرين كارد).

بالنسبة لبرنامج كيبك للمهاجر المستثمر، فيمنح شهادة اختيار كيبك (CSQ) والذي يرسله مقدم الطلب إلى الحكومة الكندية مباشرة من أجل الحصول على الإقامة الدائمة الكندية. طلب الحصول على الاقامة الدائمة الكندية هو عبارة عن مرحلة القيام بالفحوصات الطبية والأمنية. ومن الضروري اجتياز هذه المرحلة بنجاح حيث أن الحكومة الفيدرالية هي المسؤولة عن إصدار تأشيرة الدخول إلى كندا.

مكان الإقامة

يمكن للمتقدمين على برنامج (EB-5) الاقامة في أي مكان داخل الولايات المتحدة الامريكية.

أما بالنسبة للمتقدمين على برنامج كيبك المهاجر المستثمر (QIIP) فيجب عليهم إثبات نيتهم بالإقامة في مقاطعة كيبك. لكن يجدر الإشارة إلى أنه بمجرد الحصول على الإقامة الدائمة الكندية، يصبح بإمكان مقدم الطلب الإقامة في أي مكان في كندا.

أفراد الأسرة المشمولين

يسمح البرنامج الأمريكي (EB-5) بضم الزوج والأطفال المعالين الذين تقل أعمارهم عن 21 سنة في الطلب.

 في حين يسمح برنامج كيبك للمهاجر المستثمر بضم الزوج والأطفال المعالين الذين تقل أعمارهم عن 19 سنة.

خلاصة الموضوع

يعتبر كل من برنامج المهاجر المستثمر الأمريكي (EB-5) و برنامج كيبك للمهاجر المستثمر (QIIP) من بين البرامج الأكثر رواجاً اليوم في مجال منح تأشيرة الاستثمار. ولكل برنامج مزايا ومساوئ خاصة به. حيث أن >طلب الهجرة إلى كيبك، يتطلب المزيد من الإجراءات الورقية، والذي يشمل على سبيل المثال، إثبات صافي قيمة الثروة والخبرة الادارية للمستثمر. لكن الاستثمار مضمون بشكل كامل من قبل الحكومة. في حين يمكن تفادي سلبيات برنامج الولايات المتحدة (EB-5) المتعلقة بمخاطر الاستثمار عن طريق اختيار المركز الإقليمي المناسب، بحيث يضمن للمرء نجاح الطلب. نحن في شركة كيبك للإستشارات الإدارية، على علم بالمراكز الإقليمية التي لديها سجلات مثبتة بالانجازات والتي ساعدت الكثير من الأفراد في الهجرة إلى الولايات المتحدة بنجاح. نحن يمكننا مساعدتك في العثور على المركز الإقليمي الذي يناسبك و تقديم الاستشارات المتعلقة بهذا الاستثمار، ولن نقوم بتشجيع الاستثمار في غير ذلك.

تقدم كل من كيبك و أمريكا مزايا استثنائية للمقيمين فيها، والتي تشمل الصحة والتعليم والمنافع الاجتماعية. وبذلك تتمكن من تقديم مستقبل أفضل بالنسبة لك ولأطفالك، والأجيال القادمة. فماذا سيكون خيارك؟

للمزيد من المعلومات حول برنامج المهاجر المستثمر الأمريكي (EB-5)، الرجاء النقر هنا.

للمزيد من المعلومات حول برنامج كيبك للمهاجر المستثمر (QIIP)، قم بالنقر هنا.

لمعرفة ما إذا كنت مؤهلاً للتقديم بطلب على أي من برامج هجرة رجال الأعمال المتوفرة لدينا، يرجى تعبئة استمارة التقييم المجانية الخاصة بنا.


 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة