تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

برامج الترشيح الإقليمية للمقاطعات

هجرة الاستثمار و الأعمال الى كندا أوجه النجاح و القصور

21 تشرين الثاني 2016

هجرة الاستثمار و الأعمال الى كندا أوجه النجاح و القصور
مالك مطعم موبي ديك لللمأكولات البحرية في ضاحية فانكوفر وايت روك من مواطني أوكرانيا الذين حصلوا على الاقامة الدائمة في كندا في اطار برنامج هجرة اصحاب الاعمال و المشاريع في مقاطعة  بريتش كولومبيا .

ومن المفارقات ان السيد يوري ماكغونسكي لم يتذوق ابدا اي من اطباق  المطعم الرئيسية ، مثل السمك والبطاطا، قبل وصوله إلى كندا في عام 2014 ، حيث اخبره ممثله القانوني عن فرصة لشراء المطعم مما دفعه لاجراء بعض الدراسات والبحوث قبل ان يقرر شراء الشركة .

جاء  السيد ماكغونسكي اولا الى كندا مع زوجته كسياح في عام 2009.  حيث قاموا بزيارة تورنتو ومونتريال وأدركوا مدى حبهم  لكندا  وبالتالي قرروا البدأ باجراءات عملية الهجرة ، حيث  قال "كنا نظن أنها  حقا جيدة للأسرة للعيش، وللأطفال وخصوصا".

يقوم برنامج  هجرة اصحاب الاعمال والمشاريع في مقاطعة بريتش كولومبيا باختيار أفضل المرشحين للحصول على تأشيرات العمل الكندية لبدء أعمالهم التجارية، حيث  يتم  منحهم الاقامة الدائمة الكندية  بعد سنتين من استيفاؤهم جميع شروط البرنامج .

استثمر السيد ماكغونسكي أكثر من مليون دولار كندي في مطعم موبي ديك للمأكولات البحرية، وعمل على زيادة عدد الموظفين الحاليين الى 10 موظفين  بدوام كامل، اضافة الى الزيادة  في المبيعات بنسبة 15٪،  كل ذلك ساهم الى تحفيزه للنظر في فتح فرع ثان في فانكوفر .

ان نجاح  برنامج  بريتش كولومبيا ساهم في  استثمار رجال الأعمال المهاجرين أكثر من 550 مليون دولار كندي، وخلق 1400 فرصة عمل جديدة في مقاطعة بريتش كولومبيا منذ عام 2010.

وبالرغم من ذلك  فقد قامت الحكومة الكندية في عام 2014، بإنهاء برنامج هجرة الأعمال الفيدرالية التي كانت متاحة آنذاك، بما في ذلك برنامج المهاجر المستثمر الفيدرالي FIIP  وبرنامج أصحاب المشاريع والمقاولين الفيدرالي. وتم مقابل ذلك استبدال هذه البرامج الملغاة ببرنامج ستارت أب فيزا  ، حيث  يستهدف برنامج ستارت أب فيزا أصحاب المشاريع المؤهلين الذين يرغبون في الحصول على الإقامة الدائمة في كندا في مقابل تأسيس الأعمال التجارية في كندا والتي بدورها تخلق وظائف للكنديين مما يجعلها تنافس الدول الأخرى عالميا. و يربط هذا البرنامج أصحاب المشاريع المبتكرة مع خبراء ووسطاء تجاريين معتمدين من قبل الحكومة لتأسيس الأعمال التجارية في كندا. ويندرج تحت قائمة هؤلاء الخبراء والوسطاء التجاريين المعتمدين، مجموعة الملاك المستثمرين وصناديق رأس المال المخاطر، وحاضنات الأعمال،حيث جاء  الى كندا  من خلال هذا البرنامج الجديد بعد ثلاث سنوات فقط 51 مستثمر  .

على الرغم من أن الرقم يبدو منخفضا، الا انها أحد الطرق لجلب رجال الأعمال مع خططهم  والتي  من شأنها أن تستقطب الاستثمارات الخارجية، و ذلك بالمقارنة مع الآلاف من رجال الأعمال الذين قدموا إلى كندا من خلال برامج هجرة الاعمال الفيدرالية السابقة ، حيث جلب برنامج تأشيرة ستارت اب فيزا افراد أكثر ابتكارا و اقل مخاطرة.

ومع ذلك يرى العديد من المحامين ومستشارين الهجرة، أن رجال الأعمال والمستثمرين  للشركات الصغيرة لا ينبغي تجاهلها ،حيث يجب  على الحكومة الفيدرالية  تنفيذ استراتيجيات أوسع نطاقا  والتي من شأنها أن تستقطب أيضا المهاجرين  التي تتطلع إلى تولي أو بدء الأعمال التجارية الصغيرة، و بخلاف ذلك فسوف يغيب عن  كندا الفرصة للآلاف من رجال الأعمال في جميع أنحاء العالم، حيث ان معظم الأفراد لن تستطيعون الحصول على فرصة لعرض أفكارهم في اطار برنامج ستارت اب فيزا .

المسألة  الرئيسة هنا ما إذا كان متوفر  صافي قيمة  ثروة عالية وبعض الخبرة في الأعمال التجارية للتأهل إلى الهجرة إلى كندا.

ويرى البعض أن لأصحاب الأعمال الذين جاءوا في إطار البرنامج الفيدرالي  القديم لم يكن لديهم لغة أو معرفة بالأعمال التجارية الكندية، حيث  أنها لم تكن مناسبا لكندا.علما ان بريتش كولومبيا  وأونتاريو، من بين العديد من المقاطعات الأخرى، التي لديها وتقدم  برامج هجرة  لاصحاب الأعمال الخاصة بها.

 وقد صرح وزير العمل  في بريتش كولومبيا  "نحن نبحث دائما عن المزيد من العمال المهرة والشركات و أصحاب الأعمال الذين يرغبون في دعم اقتصاد وازدهار بريتش كولومبيا" .

كذلك أطلقت حكومة نيو برونزويك مبادرة لتنظيم المشاريع  التي ترحب وتشجع بفرص التمويل المشترك لأصحاب الأعمال  المهاجرين  مع البرنامج التجريبي الجديد “Succession Connect” استمرار ارث الشركات .

 حيث يقدم برنامج “Succession Connect”   استمرار ارث الشركات في نيو برونزويك لأصحاب الاعمال المهاجرين الجدد الفرص لتتناسب مع الصناعات المحلية والقوى العاملة فيها .

وقد بدات  غرفة فريدريكتون للتجارة والحكومة المحلية  في مدينة فريدريكتون العمل في انسجام تام لتشجيع أصحاب الاعمال والمستثمرين في منطقة نيوبرنزويك ، واستمرار ارث الشركات المنشأة ، حيث يسعى اصحاب الاعمال بطريقة جديدة وديناميكية  في المنطقة لبيع شركاتهم الى رجال اصحاب  الاعمال المهاجرين  من اجل خلق افاق اقتصادية .

هناك سبب آخر ينبغي على حكومة كندا ان تأخذه بعين الاعتبار للترحيب باصحاب الاعمال والمستثمرين الاجانب و هو أن بشراؤهم الشركات القائمة فإن هؤلاء المستثمرين الأجانب  الذين يبحثون عن النجاح الاقتصادي الدائم في شركات التمويل المشتركة سوف يلعبون دورا حاسما في خلق و / او الحفاظ على الوظائف المحلية ،فضلا عن تشجيع النمو العام للاقتصاد المحلي .

 وقد صرح المدير التنفيذي لشركة الاتحاد الكندي للأعمال المستقلة أن  مانسبته ربع أصحاب الأعمال تخطط لبيع أعمالهم إلى شخص من خارج أسرهم، الا  انه لا يوجد هناك اهتمام كاف من قبل الكنديين .

علما ان نتيجة تقرير التجارة الدولي يتوقع ان يصل نصف عدد اصحاب الاعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم في جميع انحاء كندا الى التقاعد بحلول عام 2022  .وبالتالي  ان تقاعد صاحب العمل دون العثور على بديل سوف يؤدي الى مشكلة خطيرة .

لذا فان كندا تحتاج الى  استراتيجيات في الهجرة  والتي من شأنها أن تشجع المستثمرين  إلى الهجرة إلى كندا و وبالتالي تشغيل مشاريعهم الخاصة. حيث يظهر تقرير برنامج فيدرالي سابق أن العديد من المهاجرين قد قاموا بشراء الشركات فقط لتلبية متطلبات البرنامج، ثم بعد ذلك  قاموا ببيعها لأصحاب المشاريع  من المهاجرين مرة  أخرى ، وهنا تظهر مشكلة الافتقار الى الرقابة على البرامج .

 تحتاج كندا لجلب المهاجرين الذين ينوون حقا البقاء وتحسين الاقتصاد الكندي  واضافة فرص العمل في السوق.و ليس  الى أولئك الذين يخططون فقط شراء جنسيتهم .

عرضت بعض برامج المرشحين الإقليميين لأصحاب المشاريع الإقامة الدائمة المباشرة  مقابل وديعة من شأنها أن تضمن التسوية وتأسيس الأعمال في المقاطعة المعنية . ومع ذلك، فان  المهاجرين الأثرياء فقط  تم مصادرة ودائعهم و تشغيلها كجزء من مصاريف  هجرتهم .بالإضافة إلى ذلك، قد تمر عدة سنوات بين تقديم طلب الفرد في إطار برنامج المرشح الإقليمي وعندما يصلون في النهاية الى  كندا. كما لم تتخذ القدرة اللغوية بعين الاعتبار من قبل جميع البرامج في كندا.

لكن برنامج  بريتش كولومبيا هو أكثر صرامة في هذا الصدد.  حيث يطلب من المتقدمين اجراء مقابلة يتم فيها طرح أسئلة تفصيلية حول أعمالهم المستقبلية. وعلاوة على ذلك، فان  المقاطعة لا تعطي أصحاب الأعمال إقامة دائمة في البداية. حيث يجب على المتقدمين لتلبية شروط استثماراتهم الاستثمار بمبلغ 200,000 دولار كندي   وإنشاء وظيفة واحدة على الأقل قبل أن يتم منحهم الإقامة الدائمة.لكن يتم منح  أصحاب الأعمال في البداية  من خلال هذا البرنامج  تصريح أو إقامة عمل.

ان قصور برنامج الحكومة الفيدرالية  في الماضي لا ينبغي أن يثني البلاد من وضع برامج جديدة ومحسنة. حيث العديد من أصحاب المشاريع الخارجية ليست مؤهلة ضمن برنامج العمال المهرة الاتحادية في كندا. وهو برنامج منظم يعطي هؤلاء الأفراد فرصة للقدوم إلى كندا والاستثمار في الاقتصاد الكندي .
ان ماكغونسكي  صاحب مطعم موبي ديك للمأكولات البحرية  في بريتش كولومبيا ، هو أحد الأمثلة على ذلك ، حيث  حاول أن يقدم على برنامج  ضمن فئة العمال المهرة في البداية، ولكن تم رفض طلبه في عام 2012.

ومنذ ذلك الحين أخذ على عاتقه من تحقيق نجاح مشروعه وتوسيعه لانشاء 10 فرص عمل جديدة بدوام كامل  على  الرغم من ادراكه ان لاشي ممكن ان يتحقق ببساطة من دون  تحديات .

حيث هناك مقولة للسيد ماكغونسكي"من اليوم الذي تهاجر فيه لى كندا، لديك بالفعل عمل،"لديك مصدر للدخل. لديك مستقبل ".

هل لديك فكرة تجارية، أوهل لديك اهتمام في شراء شركات قائمة في كندا؟ اتصل بنا اليوم .

لمزيد من المعلومات عن برامج المرشحين الإقليميين في كندا لأصحاب الأعمال، انقر هنا.

لمزيد من المعلومات، يرجى تعبئة استمارة التقييم المجاني الخاصة بنا إنفست فيزا ومعرفة أي من برامج الهجرة المقدمة . 


 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة