تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

برامج الترشيح الإقليمية للمقاطعات

الآن : فرصة كندا متاحة لجذب الاستثمارات الأجنبية

19 كانون الأول 2016

 الآن : فرصة كندا متاحة لجذب الاستثمارات الأجنبية
صرحت وزيرة التجارة الدولية في كندا، كرستيا فريلاند أن الفرصة متاحة الآن لجذب الاستثمارات الأجنبية ، ويجب على كندا اغتنام هذه الفرصة.

حيث أكد الرئيس المنتخب دونالد ترامب أنه سينهي اتفاق التجارة الحرة بين أمريكا الشمالية (نافتا)، بالاضافة الى سحب الولايات المتحدة من اتفاقية التجارة - الشراكة عبر المحيط الهادئ حاليا مع كندا و الدول المطلة على المحيط الهادئ.

في هذه الأثناء، كانت كندا في مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي لصياغة اتفاق تجاري، ومع ذلك فإن الاتفاق لا يزال يحتاج للخضوع الى ترخيص من الحكومة الاوروبية قبل نفاذه.

عندها إذا تم التصديق على هذالاتفاق المبرم ، فان كندا بعد ذلك ستضمن الاتفاقات التجارية التي تغطي أكثر من نصف اقتصادات العالم.

 هذا و قد صرحت الوزيرة  فريلاند أن الصيغة النهائية لهذا الاتفاق من شأنه أن تجعل كندا بيئة "جذب للاستثمارات الأجنبية".

تعمل  أوتاوا على  إنشاء وكالة تهدف إلى تعزيز الاستثمار الأجنبي في كندا ، وهذه الوكالة ستقوم بتسهيل عملية الاستثمار للأجانب، على عكس الولايات المتحدة  التي تميل نحو نهج الحماية لاقتصادها.

حيث من المقرر ان تبدأ هيئة الاستثمار أعمالها بحلول  كانون الاول عام  2017  ، و سوف توفر "خدمة الاستعلام و الدعم ( التوجيه ) " للرعايا الأجانب المهتمين بالاستثمار في كندا ، وهذه الخدمة ستكون محطة واحدة للمستثمرين حيث يمكنهم الحصول على جميع المعلومات اللازمة للاستثمار.

 ان النفع من احداث هذه الوكالة يتمثل في القضاء على العديد من العمليات البيروقراطية  التي تواجهها  الشركات الأجنبية التي تفكر في الاستثمار في كندا.

علما ان وكالة الاستثمار في أوتاوا ليست سوى واحدة من العديد من الاجراءات التي تهدف الى تعزيز الاقتصاد الكندي، الذي يسعى لاسترداد عافيته منذ وقوع الأزمة في أسعار النفط.

حيث انخفض النمو الاقتصادي المتوقع  من خلال البنك المركزي الكندي هذا العام الى 1.1٪ ، وبنسبة 2٪ في العام المقبل .

يجب على كندا أن تبدأ تقليل الاعتماد على المستثمرين في الولايات المتحدة وامعان النظر مرة ثانية على المستثمرين من أوروبا وآسيا، وذلك وفقا لمناقشات لجنة من الخبراء في الحكومة الفيدرالية  والتي  تتألف من كبار المستثمرين عن النمو الاقتصادي .

 اضافة إلى ذلك، أشارت اللجنة  رغبتها في تنويع استثماراتها من قطاعي التعدين والتصنيع الحالية إلى قطاعات أخرى بما في ذلك الزراعة والتكنولوجيا والصحة.

ايضا من توصيات لجنة فريق الخبراء ان زيادة الهجرة في كندا بنسبة 50% سوف تتطلب مليارات الدولارات من الاموال الفيدرالية للمساعدة في جذب كبار المستثمرين الدوليين .في حين أن الولايات المتحدة ودول أخرى تطبق سياسة الحماية الاقتصادية المحافظة ،فان  كندا تفتح أبوابهاعلى نطاق أوسع.

كما صرحت الوزيرة كرستيا فريلاند، "نحن نعتقد : أن الآن هو لحظة مناسبة للخروج واعلان كندا كأفضل مكان في العالم للاستثمار الأجنبي."

لمزيد من المعلومات حول برامج الهجرة الكندية ، انقر هنا.

لمزيد من المعلومات، يرجى تعبئة نموذج التقييم المجاني الخاص بنا إنفست فيزا ومعرفة ما إذا كنت مؤهلاً لتقديم طلب.


 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة