تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

الحياة في كندا

أحمد حسين: وزيرا للهجرة وشؤون اللاجئين والمواطنة (الجنسية) في كندا

16 كانون الثاني 2017

أحمد حسين: وزيرا للهجرة وشؤون اللاجئين والمواطنة (الجنسية) في كندا
في العاشر من يناير (كانون الثاني) 2017، حلف أحمد حسين اليمين كأحدث عضو في حكومة رئيس الوزراء جاستن ترودو مشرفا على الهجرة الفيدرالية في كندا. وجاء التغيير بعد ان غادر جون مكالوم منصبه كوزير للهجرة واللاجئين والمواطنة (الجنسية)  الكندية (IRCC) لمنصب السفير الجديد في بكين، الصين.

الجزء الأكثر ملحوظا عن اختيار حسين لهذا المنصب هو أنه نفسه جاء إلى كندا كلاجئ، بعد أن فر من الحرب الأهلية في الصومال عندما كان في السادسة عشرة من العمر فقط. وقال حسين للصحفيين يوم الثلاثاء "قصة كندا هي قصة هجرة، وأنا فخور جدا وأشعر بالتواضع أن رئيس الوزراء وكلني بهذه المهمة مع هذا الدور الهام." وأضاف أيضا مدى فخره لدعم البلاد التي "تفتح الأبواب والقلوب للمهاجرين الجدد واللاجئين"، نظرا لتاريخ كندا باعتبارها ملاذا آمنا لطالبي اللجوء.

بعد وصوله في العام 1993، ذهب حسين إلى المدرسة الثانوية في هاميلتون، أونتاريو. بعد التخرج، انتقل للعمل مع شقيقه الذي عاش في ريجنت بارك،  في حي مشروع الإسكان الشعبي في تورونتو. من أجل دفع الرسوم الدراسية في جامعة يورك، حصل حسين على وظيفة في محطة للبترول ، متقاضيا الحد الأدنى للأجور مع ساعتان يوميا للمواصلات.

تجربة العيش في ريجنت بارك هي ما شجعت حسين للاهتمام و المشاركة في السياسة. شارك في تأسيس منظمة الحي التي حاربت من أجل زيادة المساكن الشعبية وحصلت على مشروع لإعادة تطوير المجتمع بقيمة 500 مليون دولار. في العام 2004، أعلن عن حسين أنه "شخص للتطلع اليه" لكل الأعمال الاجتماعية التي أنجزها في ريجنت بارك. ارتفعت مكانة أحمد حسين بسرعة في السياسة، القانون الدولي لحقوق الإنسان و اللاجئين والنشاطات الاجتماعية. حتى الآن، شملت مشواره المهني وظيفة  كنائب في يورك في جنوب وستون ،فضلا عن العمل مع الكونغرس الكندي الصومالي، من ضمن مهام أخرى. هو أول صومالي كندي يأخذ مقعدا في البرلمان.

اختيار حسين كوزير للهجرة واللاجئين والمواطنة (الجنسية)  هي بالتأكيد لها السلطة والنفوذ، لكن الأصدقاء المقربين إلى الصاعد السياسي وضحوا أنه من الواضح أن جذوره المتواضعة لا تنسى أبدا. في مؤتمر عقد مؤخرا في مبنى البرلمان، قال حسين للصحفيين "كأعضاء في  البرلمان وأعضاء في مجلس الوزراء، كل واحد منا يأتي إلى الحياة العلنية على علم ... من الخبرات المختلفة التي يقدمونها. وأنا لست مختلف من هذه الناحية. سوف أحمل تجربتي كمهاجر إلى كندا، ولكن أيضا كمحامي هجرة، و كشخص عمل لسنوات عديدة قبل الترشح للمنصب وكناشط اجتماعي ومدافع عن المجتمع ".

أصدقاء وزملاء حسين غالبا ما وصفوه بأنه "زعيم طبيعي" ليس فقط في السياسة، ولكن بالنسبة للمجتمعات التي يعمل معها و فيها. في الواقع، يعتبر حسين الخدمة العامة التي قدمها كفرصة لرد الجميل لهذا الدولة الذي رحبت به عندما كان مراهقا وتوفر فرص للقادمين الجدد من أجل خلق مستقبل أفضل في كندا.

بعد الانتخابات الرئاسية الامريكية لدونالد ترامب، يدخل حسين منصبه كوزير للهجرة واللاجئين والمواطنة (الجنسية)  الكندية وسط ارتفاع المشاعر المناهضة للهجرة الصادرة من جارة كندا في الجنوب. وفقا لروبي اللطيف، زميلة لحسين، أنه هو بالضبط ما تحتاج اليه كندا كحل مضاد لخطاب إدارة ترامب بشأن الهجرة. سيتسلم حسين دائرة الهجرة التي تسلمها المخضرم مكلوم، الذي قاد بجهود لجلب ما يقارب 40,000 لاجئ من سوريا إلى كندا خلال ال 14 شهرا في هذا المنصب. خبرة حسين الفريدة كمهاجر إلى كندا لا توفر له فقط المعرفة في فهم قضايا الهجرة، ولكن الرحمة. كما أشارت روبي اللطيف، "كندا تحتاج الى شخص يفهم ما يحدث للأشخاص الضعفاء في المجتمعات الضعيفة، لا سيما مع ما يحدث عبر الحدود ... شخص مثل أحمد يفهم قضايا المهاجرين والأقليات."

مع مرور الوقت سبرى أي نوع من التأثير سيكون له حسين حول مستقبل الهجرة الكندية، ولكن سجله الحافل بالإنجازات في قانون الهجرة وحقوق الإنسان هو مؤشر قوي اختاره ترودو كفرد مناسب لهذا المنصب.

للمزيد من المعلومات حول برنامج الإقامة الدائمة عن طريق الاستثمار في كندا, انقر هنا.

لجدول المقارنة بين جميع برامج هجرة الأعمال الكندية, الرجاء زيارة هذه الصفحة.

لمزيد من المعلومات، يرجى تعبئة نموذج التقييم المجاني الخاص بنا ومعرفة ما إذا كنت مؤهلاً لتقديم طلب.


 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة