تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

برنامج المهاجر المستثمر الأمريكي EB-5

تمديد مؤقت لبرنامج المهاجر المستثمر (EB-5) في الولايات المتحدة حتى 5 أيار (مايو) 2017

2 أيار 2017

تمديد مؤقت لبرنامج المهاجر المستثمر (EB-5) في الولايات المتحدة حتى 5 أيار (مايو) 2017
قرر كونغرس الولايات المتحدة الأمريكية منح التمديد المؤقت لبرنامج المهاجر المستثمرالامريكي (EB-5)،وذلك اعتبارا من يوم الجمعة 28 نيسان (أبريل) 2017، ولكن فقط لمدة أسبوع واحد.

حيث إن مصير البرنامج الذي استمر لعقود لا يزال يواجه مستقبل غير مؤكد، لأن البرنامج يسمح للمستثمرين وأصحاب المشاريع الأجانب بالحصول على البطاقة الخضراء الأمريكية (الإقامة الدائمة) ، مقابل استثمار لا يقل عن 500,000 دولار أمريكي في اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية. اما وما قد تم إعلانه عن قرار الكونغرس الامريكي للإحياء المؤقت لبرنامج المهاجر المستثمر(EB-5) ، هو أن التمويل الفدرالي اللازم للحفاظ عليه سوف ينفذ بشكل فعال مرة أخرى في 5 أيار (مايو) 2017، ما لم تصدر الحكومة الأمريكية قرارا آخر للإستمرارية.

كما صرح السيد ستيف بلاندو، المتحدث باسم خدمات الجنسية والهجرة في الولايات المتحدة  (USCIS)"لدينا أسبوع آخر من برنامج المهاجر المستثمر (EB-5)"، لكنه لم يعلق على أي تمديد آخر خلال الأسبوع المقبل. مع ذلك، يعتبر قرار الإستمرارية خبر جيد لأصحاب المصلحة في الصناعة والمنظمات التابعة لبرنامج المهاجر المستثمر (EB-5)، حيث يمكن استئناف المفاوضات مع المشرعين الأمريكيين بشأن ما إذا كان سيتم السماح بانتهاء صلاحية البرنامج بعد انقضاء الموعد النهائي الجديد، أو ربما مواجهة إصلاحات جديدة إلى الأنظمة الحالية للمهاجرالمستثمر (EB-5).

حيث يسمح برنامج المهاجر المستثمر (EB-5) في الوقت الراهن للمواطنين الأجانب باستثمار مبلغ 500,000 دولار أمريكي في مركز إقليمي (يقع في مناطق ريفية أو عالية البطالة)، أواستثمار مليون دولار أمريكي في مؤسسة تجارية.ومع أي من الخيارين، يجب على هذا الاستثمار أيضا خلق عشرة وظائف بدوام كامل للعمال الأمريكيين المؤهلين.

إن الخيارالأكثر شعبية لمقدمي الطلب لبرنامج المهاجر المستثمر (EB-5) بطبيعة الحال هو استثمار 500,000 دولار أمريكي في مركز إقليمي موافق عليه من قبل الحكومة الأمريكية ، حيث يمكن هذا الخيارمقدمي الطلب بالاستثمار الساكن في مشاريع مختلفة، مثل المدارس المستقلة، ولا تتطلب من المستثمر المشاركة في الإدارة أو عمليات المشروع بحد ذاته. أما إذا واجه برنامج المهاجر المستثمر (EB-5) إصلاحات، فإن المبلغ الاستثماري سيزيد على الأرجح إلى 1.35 مليون دولار أمريكي.

لا شك في أن استثمارات برنامج المهاجر المستثمر (EB-5)، قد ساهمت بمليارات الدولارات للمجتمعات والشركات الأمريكية منذ إنشاءه لأول مرة في عام 1990 كوسيلة لتحفيز الاقتصاد الامريكي،حيث لا يزال برنامج المهاجر المستثمر (EB-5) ، بعد ما يقرب من الثلاثين عاما من برامج الهجرة المفضلة ليس فقط لأمريكا الشمالية، ولكن للعالم بأسره. سيؤدي السماح لبرنامج المهاجر المستثمر (EB-5) بالانتهاء رسميا، دون شك، إلى الإضرار بالمساهمات الاقتصادية المقدمة من المستثمرون الأجانب.

يسارع محامي المؤتمر لبرنامج المهاجر المستثمر (EB-5) بالتوضيح أن مشاريع التنمية الفخمة لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب قد استفادت من الاستثمارات الأجنبية من خلال البرنامج (وكان من المؤكد أن تأتي إلى توقف ساحق إن لم يتم منح برنامج المهاجر المستثمر (EB-5) تمديدات مؤقتة).

في حين أنه من السابق لأوانه القول إذا ستحصل زيادة على مبلغ الاستثمار للمتقدمين المحتملين لبرنامج المهاجر المستثمر (EB-5) في المستقبل، لكن من المؤكد أن الولايات المتحدة تخاطر بفقدان العديد من المستثمرين الأجانب ورؤوس أموالهم اللازمة لتحفيز الاقتصاد الأمريكي. أما بالنسبة للبرامج الأخرى، مثل التأشيرة الأمريكية (H1-B)، فقد أثارت النهاية المحتملة لبرنامج المهاجر المستثمر (EB-5) ما إن كانت الطرق البديلة للحصول على تأشيرة الهجرة الأمريكية معرضة للخطر أم لا. في المواقع الشهيرة مثل سليكون فالي، اجتذبت الهجرة من خلال برامج تأشيرة الولايات المتحدة تدفق مستمر من رجال ونساء الأعمال الأجانب والعمالة المهرة لعقود، حتى آخر فترة.

في أعقاب حظر السفر من قبل إدارة ترامب، زادت كندا محاولاتها لجذب أصحاب المشاريع الأجانب، والعمالة المهرة، والرجال والنساء ذو عقلية الأعمال إلى الدولة. مع الهجرة يأتي الابتكار، وتحرص المقاطعات الكندية بشدة أن تجذب نفس المجموعات الديموغرافية وراء المليارات من الأموال في الشركات المبتدئة والمشاريع التي أسسها المهاجرين في الولايات المتحدة، مثل جوجل، والأمازون، وأبل، والعديد غيرهم.

مع مرور الوقت، لدى مسؤولي الكونغرس الامريكيين اسبوع واحد فقط لاتخاذ قرار اخر حول مصير برنامج المهاجر المستثمر (EB-5) ، لأنه بدون وجود البرنامج يخشى الاقتصاد الأمريكي خسارة مليارات الدولارات بالمساهمات المقدمة من المهاجرين في رأس المال الأجنبي كل عام، بل إن الولايات المتحدة تخاطر بفقدان موطئ المشاريع والأعمال إلى جارها في الشمال. من المؤكد أن نهاية برنامج المهاجر المستثمر (EB-5) إشارة إلى حقبة جديدة للهجرة إلى الولايات المتحدة، ومن المرجح أن يكون ذلك لصالح كندا. هل يمكن لأمريكا أن تخسر مهاجريها؟ إن الوقت كفيل بالإثبات.

لمزيد من المعلومات حول برنامج المهاجر المستثمر (EB-5) في الولايات المتحدة،الرجاء أنقر هنا.

للمزيد من المعلومات، يرجى تعبئة نموذج التقييم المجاني الخاص بنا ومعرفة ما إذا كنت مؤهلاً لتقديم طلب.
 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة