تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

برامج فيزا الذهبية

خيارات استثمارية مشجعة للساعين نحو الحصول على جواز سفر أوروبي

19 أيلول 2016

خيارات استثمارية مشجعة للساعين نحو الحصول على جواز سفر أوروبي
تعتبر معدلات الهجرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عالية، حيث أنها تشمل طالبي اللجوء و اللاجئين والعمالة المهاجرة، بالإضافة إلى فئة أصحاب الأعمال المهاجرين التي ظهرت مؤخراً. إن العولمة، والرغبة في المشاركة في المجتمع العالمي أصبحت تنتشر بشكل كبير مع مرور كل سنة جديدة، حيث أن الشركات والحكومات والأفراد يتواصلون تقريباً عن طريق السفر. لكن المشكلة بالنسبة للأفراد في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي أن جوازات سفرهم تحد من إمكانية سفرهم إلى دول عديدة، وهذا بالتالي يصعب عملية هجرتهم إلى دول أخرى.

تعد تركيا واحدة من الدول التي تقع ما بين أوروبا ودول الشرق الأوسط، وعلى الرغم من ذلك فإن مواطنيها يجدون صعوبة في التنقل بحرية كما يرغبون. ويحتل جواز السفر التركي مرتبة 49 في العالم، ولكن يفتقر حاملو هذا الجواز القدرة في الوصول إلى معظم الدول الغربية بما فيها الولايات المتحدة و كندا و الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة. وهذا يحد مواطنيها من التمتع بحرية السفر والإقامة في الدول ذات الضرائب المنخفضة أو المعدومة. لكن مع ظهور برامج الهجرة إلى أوروبا، أصبح أصحاب الأعمال والثروات يميلون نحو هذه البرامج لإزالة هذه العوائق، بالأخص نحو برامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار.

تتيح برامج الهجرة عن طريق الاستثمار الفرصة أمام المستثمرين الاستثمار في العقارات، أو في إنشاء الأعمال التجارية في دول مختلفة مقابل الحصول على الإقامة الدائمة أو الجنسية الثانية. وتتراوح مبالغ الاستثمارات المطلوبة ما بين 100,000 دولار أمريكي كما هو في دول منطقة البحر الكاريبي إلى بضعة ملايين يورو في دولة كقبرص، التي تمنح الجنسية الأوروبية مباشرة. تقوم معظم برامج الهجرة الاستثمارية بالسماح للعديد من المستثمرين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الحصول على الإقامة الدائمة و المنتهية بالجنسية كما في كندا و الولايات المتحدة الأمريكية. لكن العام الماضي كان برنامج مالطا و غيرها من دول الاتحاد الأوروبي أكثر البرامج شهرة في تركيا.

إن شعبية برامج الهجرة الاستثمارية هذه تعود إلى قرب تركيا من العديد من دول الاتحاد الأوروبي والرغبة المتزايدة في  الحصول على جواز سفر أوروبي، الذي يسمح بالعمل والعيش في أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي المتعددة. لهذا السبب، إن البحث عن أفضل الفرص الاستثمارية وعن برنامج منح الجنسية عن طريق الاستثمار الأفضل مهم جداً، بغض النظر عن الدولة الاوروبية التي ترغب في الهجرة إليها. فعلى سبيل المثال، تقدم قبرص الجنسية مباشرة، وبالمقابل تتيح دول أوروبية أخرى مثل إسبانيا و البرتغال الجواز السفر الأوروبي بعد استيفاء شرط الإقامة الفعلية فيها بتكلفة قليلة. فالجميع يتطلع للتمتع بحرية السفر التي يمنحها جواز السفر الثاني أو الجنسية الثانية وغيرها من المزايا الضريبية والفرص التجارية التي يمنحها.

ولأصحاب الأموال والثروات الذين لا يرغبون في الهجرة والاستقرار في دولة أخرى، يستطيعون الاستفادة من برنامج الحصول على الجنسية المالطية و القبرصية عن طريق الاستثمار، حيث أنهما من أسرع وأسهل الطرق للحصول على الجنسية في الاتحاد الأوروبي، كما أنهما لا تشترطان الإقامة الفعلية فيها أو إتقان لغتها، وتمنح الجنسية فور الموافقة على طلب الجنسية عن طريق الاستثمار، بدلا من الاضطرار إلى التقديم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة ومن ثم التقدم بطلب للحصول على الجنسية. وتوجد برامج استثمارية أخرى قليلة التكلفة من أجل الهجرة إلى أوروبا بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الهجرة مع عائلاتهم إلى الاتحاد الأوروبي، والتي تمنح الجنسية مع وجود شرط الإقامة الفعلية.

هل تتساءل عن أفضل طريق للحصول على الجنسية الثانية بالنسبة لك؟ اتصل بنا اليوم لتستكشف فرصتك !

لمعرفة ما إذا كنت مؤهلاً للتقديم بطلب على أي من برامج هجرة رجال الأعمال المتوفرة لدينا، يرجى تعبئة استمارة التقييم المجانية الخاصة بنا.
 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة