تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

الشرق الأوسط

السفر بدون تأشيرة: ما يحدد قوة جواز السفر؟

8 كانون الأول 2016

السفر بدون تأشيرة: ما يحدد قوة جواز السفر؟

قد تكون جوازات السفر من نفس الشكل والحجم، لكن مصدر الجواز يحدد مدى سهولة السفر لمالكه. حتى للأفراد المالكين بما يسمى بالجوازات "القوية"، ان المرور عبر الحدود و نقاط المراقبة قد تكون صعبة ، أو حتى مكلفة في البلدان التي تتطلب شراء تأشيرة دخول لدى وصولهم.
 
تشير احصاءات العام 2015 أن 61٪ من سكان العالم كان عليهم للحصول على تأشيرة قبل السفر دوليا. فعندما يتعلق الأمر بحرية السفر، هذه رفاهية مخصصة تمنح لمواطني عدد قليل من البلدان.
 

ما الذي يحدد قوة جواز السفر؟
 
بالنسبة للغالبية العظمى من المواطنين الأجانب، السفر من دون تأشيرة (أو الحصول على تأشيرة عند الوصول) تغطي حوالي 20-30 بلدان في أحسن الأحوال، أما المواطنين الألمان على سبيل المثال، لديهم الحق بالسفر  بدون تأشيرة إلى 80٪ من  دول العالم ... لكن لماذا؟
 
باختصار، السبب الرئيسي لقيود التأشيرات يرتكز على العوامل الاقتصادية والسياسية للبلد صاحب الجواز الأصلي، وليس الفرد. بالرغم أن الشخص لديه القليل من السيطرة على هذه العوامل، هذه الأسباب الغير مباشرة يمكن أن تحد بشكل كبير للحركة الدولية للمسافر.
 
مع ذلك، هذا الحال لم يعد كذلك. بالنسبة للأفراد الذين يمتلكون جواز سفر "ضعيف" أو مقيد بشكل كبير، هناك المزيد من الخيارات المتاحة أكثر من أي وقت مضى للحصول على السفر بدون تأشيرة. أولا، دعونا نناقش ما يعني "بدون تأشيرة" و "تأشيرة على وصول".
 
ما معنى "بدون تأشيرة " و"تأشيرة على وصول"؟
 
مصطلح "بدون تأشيرة" يعني تماما ما يشير إلى ذلك: يتم إعطاء الأفراد القادمين إلى بلد أجنبي حق الدخول دون الحاجة إلى تقديم طلب للحصول على تأشيرة. من ناحية أخرى، "تأشيرة على وصول" تعني أنه يجب على المسافر الذهاب إلى مكتب ختم الهجرة عند دخوله الى دولة أجنبية، والتي غالبا ما يتطلب إما التقدم بطلب للحصول على تأشيرة دخول أو شرائها.
بمجرد الانتهاء من هذه العملية، سيحصل المسافر على تأشيرة دخول مختومة أو ملصقة على الجواز. هذه عادة ما تكون عملية سريعة وسهلة مقارنة بتقديم طلب للحصول على تأشيرة قبل السفر إلى الخارج، والتي يمكن أن تستغرق وقتا طويلا وتتسم بكونها إجراء محبط بشكل عام.
 
اذا ما يجعل جواز السفر "قويا"، وما هي الفوائد الممنوحة؟
 
العلاقات الدبلوماسية هي السبيل الوحيد للتنقل بحرية
 
ويتم منح العديد من المواطنين في جميع أنحاء العالم السفر بدون تأشيرة بسبب المعاهدات الدبلوماسية و / أو اتفاقيات البلدان مع بعضها البعض. من الأمثلة الأكثر وضوحا هي حرية السفر داخل الاتحاد الأوروبي. لحاملي جواز السفر التابع للاتحاد الأوروبي، باستطاعت المسافرين التحرك بحرية بين 28 من البلدان الموقعة. حاملي جواز سفر الاتحاد الأوروبي ليس فقط بين أعلى مرتبة في قوة جواز سفر، ولكنهم قادرين على السفر بدون تأشيرة أو استلام التأشيرة عند الوصول في أنحاء كثيرة من العالم. .بالاضافة،ان الاتحاد الأوروبي يسمح المعاملة بالمثل بالسفر إلى العديد من البلدان، مثل البرازيل وكوريا الجنوبية، والذي يمنح الوصول بدون تأشيرة للبلدان خارج الاتحاد الأوروبي. مع نسبة 18٪ فقط من سكان العالم  القادرين على الاستمتاع السفر بدون تأشيرة ، فوائد الحصول على جواز تابع للاتحاد الأوروبي واضحة.
 
ان المعاملة بالمثل عند السفر لا تقتصر على الاتحاد الأوروبي. الكومنولث التي يضم 52 دولة، هو مثال آخر على الاتفاقيات الدبلوماسية التي توفر لأعضائها السفر بدون تأشيرة داخل دول الكومنولث وحرية الوصول من دون متاعب لعدة بلدان أخرى فقط بحكم كونه عضوا من الكومنولث. فالدول مثل كندا، المملكة المتحدة، وأنتيغوا وبربودا كل منها تمنح الدخول بدون تأشيرة أو تأشيرة عند الوصول لمواطني الكومنولث.
 
العلاقات التجارية
 
وجود الصلات القوية في عالم التجارة هو سبب لسهولة الوصول إلى بلدان أخرى من قبل الرعايا الاجانب. وبالنسبة لأصحاب الأعمال ، فأن فترة الانتظار للحصول على على التأشيرة قبل السفر طويلة , مصعبة التجارة والتنقل الدولي، إن لم يكن مستحيلا.
 
منطقة شنغن في أوروبا، والتجارة المفتوحة تسمح لمواطني الاتحاد الأوروبي ليس فقط حرية السفر بين 28 دولة، ولكن أيضا تساهم إلى حد كبير في الاستثمارات الأجنبية في الاقتصاد العالمي. لذلك فان فرض قيود على تأشيرات بلد آخر يمكن أن تقلل التبادل التجاري  بنسبة 20٪ أو أكثر في بعض من أكبر الاقتصادات في العالم.
 
الاستقرار الاقتصادي والسياسي للأمة
 
ليس من المستغرب أن أقوى جوازات السفر تأتي من البلدان المستقرة سياسيا و اقتصاديا. في الواقع، فإن الولايات المتحدة، كندا، المملكة المتحدة، وألمانيا من بين الأقوى في العالم مانحة حرية السفر الى  لأكثر من 170 دولة و بدون تأشيرة.
 
تقول الفرضية عادة أن مواطني هذه الدول المستقرة اقتصاديا وسياسيا ستشجيع النمو الاقتصادي عن طريق السياحة أو الاستثمار الأجنبي في بلد آخر.
 
 هناك عوامل أخرى على غرار الاستقرار الاقتصادي والعوامل السياسية التي تلعب دورا في  تحديد قوة جواز السفر. باختصار، فإن البلدان التي لم تشهد اضطرابات سياسية في التاريخ الحديث  لديها ترتيب دائم  في التصدر بقوة جوازات السفر. بالإضافة إلى ذلك، المسافرين من هذه الدول يتبعوا  عموما القواعد لدخول الدول الأجنبية  ثم العودة إلى بلادهم الأصلية.
 
بالعكس، فإن الدول الغير مستقرة سياسيا واقتصاديا مثل سوريا ,العراق, باكستان ودول مماثلة في الشرق الأوسط غالبا ما تكون عرضة إلى وجود معظم القيود على التأشيرات المتعلقة بالسفر على المستوى الدولي، بالرغم من الحالات التي هي إلى حد كبير خارج أيدي المواطنين.
 
 
القيود المفروضة على جواز السفر - هي خياراتي؟
 
للمواطنين الحاملي جوازات السفر ذي القيود الثقيلة،  يصبح السفر مسألة محبطة. لحسن الحظ، فالخيارات البديلة تتزايد. العديد من الدول من جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي ومنطقة البحر الكاريبي تعرض المواطنة من خلال برامج الجنسية عن طريق الاستثمار(CIP)، والتي تسمح للأجانب بالحصول على جنسية ثانية (وجواز السفر) في الخارج. اعتبارا من العام 2015، يقدر صندوق النقد الدولي أن برامج الجنسية الثانية قد ولدت ما يقارب 2 مليار دولار أمريكي في جميع أنحاء العالم.
 
تتزايد شعبية برامج الجنسية الثانية للافلراد ذوي الدخل المرتفع. يقدم المرشحين الطلب على برامج الجنسية من خلال الاستثمار لعدد من الأسباب، وليس فقط للقيود التأشيرات! في حين يمكن للهذه البرامج أن تمنح الأفراد وأسرهم حرية السفر لأكثر من 100 دولة، كما أنها توفر نوعية حياة أفضل للرجال والنساء الذين يتطلعون إلى توسيع استثماراتهم الدولية.
 
الاستنتاج
 
الحصول على جواز سفر ثان ضمن الاتحاد الأوروبي أو منطقة الكاريبي تمكن من فتح الباب للسفر بدون تأشيرة، بالاضافة الى المعيشة, العمل، وحتى التقاعد في بلاد مستقرة سياسيا و اقتصاديا مثل النمسا، مالطا، قبرص، أنتيغوا وبربودا، غرينادا، دومينيكا ، أو سانت لوشيا على سبيل المثال. مع الجنسية الثانية، يتلقى الرعايا الأجانب نفس الحقوق والمزايا للمواطنين في بلدهم المختار، كذلك الحق في امتلاك العقارات أو توسيع مصالحهم التجارية في الاقتصادات المحلية.
 
السفر بدون تأشيرة لم يعد ترفا لقلة مختارة، ولكن ممكن أن يتمتع بها الرعايا الأجانب المهتمين في خيارات الهجرة عبر الاستثمار .ان فريقنا المؤهل في QICMS سيساعدونك على اكتشاف أي من خطط الاستثمار هي الأفضل لكم ولمستقبل عائلتكم .
 
لمزيد من المعلومات حول برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، انقر هنا .
 
لمعرفة أية برنامج يناسبك ، يرجى تعبئة استمارة التقييم المجاني الخاصة بنا إنفست فيزا ومعرفة أي من برامج الهجرة المقدمة .

 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة