تتوفر خدمة إعادة الاتصال من الأحد إلى الخميس ، من الساعة 9:00 صباحًا إلى الساعة 05:00 مساءً (بتوقيت جرينتش +2) ، باستثناء العطلات الرسمية. في حين نبذل قصارى جهدنا لتلبية طلبك ، قد تختلف أوقات معاودة الاتصال الفعلية في في فترات الانشغال.

Add Contact English

الحياة في كندا

قبول كندا 300,000 مهاجر جديد للعام 2017 هو خط الاساس للقبول في المستقبل

15 حزيران 2017

قبول كندا 300,000 مهاجر جديد للعام 2017 هو خط الاساس للقبول في المستقبل
تعتبر كندا رائدة عالميا فيما يتعلق بأمور الهجرة على مدى السنوات الماضية، ولا سيما فيما يتعلق بسياسات الترحيب بالقادمين الجدد،حيث تم قبول رقما قياسيا من قبل مقاطعات كندا للمواطنين للقادمين الجدد بين عامي 2015 و 2016 بما يزيد مجموعه عن 320,000 شخص وافد.

وفقاً لوزير الهجرة واللاجئين والجنسية (IRCC) في كندا أحمد حسين، سيبقى هذا الرقم هدفاً لكندا والمتمثل في قبول 300,000 مهاجر لعام 2017، والذي سوف يكون بمثابة "خط الأساس للقبول في المستقبل".

صرح السيد حسين أن هذا التخطيط لن يقل عن 300,000 شخص على الرغم من عدم اليقين الحكومي بشأن مستويات الهجرة للعام التالي، كما أشار حسين إلى أن قبول كندا لعام 2017 قد أدى إلى زيادة كبيرة في الهجرة الاقتصادية من أرقام العام الماضي واعتبرت "انعكاسا لالتزام كندا بفكرة أن الهجرة لا تزال عنصرا رئيسيا في المستقبل الاقتصادي [الكندي] كبلد."

تسعى دائرة الهجرة واللاجئين والجنسية (IRCC)، لقبول المزيد من القادمين الجدد جنبا إلى جنب مع رغبة الحكومة الكندية في جذب المزيد من المرشحين للحصول على إقامة دائمة في كندا، فضلا عن خلق مسار أكثر بساطة للجنسية الكندية. وفى مؤتمر عقد فى وقت سابق من الشهر الحالى، اكد حسين انه يريد وقسم مجلس الامن الدولى "المزيد من المقيمين الدائمين فى الواقع، ونحن نريد من جميع المقيمين الدائمين ان يصبحوا كنديين اذا كان ذلك ممكنا".

وتشمل العناصرالرئيسية لخطط دائرة الهجرة واللاجئين والجنسية (IRCC)، لجذب الوافدين الجدد إلى كندا وإدخال برامج جديدة للهجرة مثل البرنامج الأطلسي التجريبي للهجرة (AIPP) ،والذي انشئ مؤخرا في كندا في أوائل عام 2017 حيث صمم لجذب العمالة المهرة والخريجين الدولين الباحثين عن عمل في مقاطعة أونتاريو، حيث ادخلت كندا  تغييرات حديثة على نظام الدخول السريع الفدرالي كوسيلة لإبقاء المواطنين الأجانب على مستوى ثابت وتساعد الوافدين الجدد على الاندماج بشكل أفضل في المجتمعات المحلية وأسواق العمل في كندا.

اضافة إلى ذلك، ثبت أن برامج الترشيح الإقليمي والتي تركز على الهجرة الاستثمارية التجارية، تؤدي دورا متزايد الأهمية في الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي في جميع مقاطعات كندا.

حيث تضاعفت جهود دائرة الهجرة واللاجئين والجنسية (IRCC)، بين عامي 2015 و 2016، لإرسال دعوة  للتقديم بطلب (ITAs) إلى جدول المقاطعات المرشحة في سنة واحدة، مع أكبر مبلغ ،حيث بلغ مجموع الدعوات الصادرة 259 دعوة في الربع الأخير من عام 2016.

ففي السنوات القليلة الماضية، اكتسبت برامج الترشح الإقليمي المزيد من الجاذبية  بين أصحاب الاعمال الرجال والنساء على حد سواء الذين يبحثون عن دخول كندا من خلال فرص الاستثمار،على عكس برنامج كيبك للمهاجرالمستثمر (QIIP)، الذي أعيد فتحه حديثا والذي يتطلب من المرشحين إجراء استثمار سلبي في الاقتصاد، تتطلب برامج المرشحين الإقليميين أصحاب الأعمال المؤهلين ورجال الأعمال وكبار المديرين المشاركة المباشرة في الشركات الكندية التي أنشئت أو تم شراؤها.

على الرغم من أن المتطلبات وعمليات التطبيق لبرامج برنامج الترشيح الإقليمي تختلف من مقاطعة إلى أخرى، الا انها تتماشى مع مساعي دائرة الهجرة واللاجئين والجنسية (IRCC)، لتعزيز الاقتصاد الكندي ،من خلال جذب الابتكار والمهارات الأجنبية إلى قطاعات الأعمال في البلاد ،حيث تشير الإحصاءات التي قدمها المركز إلى أن الطلبات الناجحة لبرامج المرشحين الإقليميين زادت بنحو 10,000 طلب في الفترة بين عامي 2015 و 2016، ولا سيما في مقاطعات مانيتوبا وكولومبيا البريطانية وأونتاريو ونوفا سكوشيا وجزيرة الأمير إدوارد، وستستمر في اكتساب زخما طوال عام 2017.

هل أنت صاحب عمل أو من ذوي الخبرة في الإدارة العليا؟ اتصل بمكتبنا اليوم لمناقشة خياراتك للهجرة إلى كندا من خلال برنامج الترشحين الإقليمي مع أحد متخصصي الهجرة لدينا.

لمزيد من المعلومات حول برامج الهجرة الكندية، الرجاء انقر هنا.

لمزيد من المعلومات حول برامج الترشيح المحلية في مقاطعات كندا، الرجاء انقر هنا.

لمزيد من المعلومات، يرجى تعبئة نموذج التقييم المجاني الخاص بنا ومعرفة ما إذا كنت مؤهلاً لتقديم طلب.

 

مقالات ذات علاقة

البرامج المتعلقة